قلت للريح أيقظي ألحاني … وارشفي السحر من دمي ولساني

واكشفي الستر عن نوافذ سري … أنا بحر أضج بالمرجانِ

حمل الدهر رحلتي وغنائي … بعد ما ضاق بالغناء زماني

لفّني المجد مذ عرفت وجودي … أنا للمجد قد وهبت كياني

فإذا السحر علة لوجودي … وإذا الحب للخلود دعاني

قلعة من شموخها صلواتي … ملأ المجد كاستي ودناني

أنا شهباء صاغني الدهر سفرا … فإذا الأفق كان ظل مكاني

وإذا الحسن كان بعض بهائي … شرف الدهر أن يكون لساني

أنا شهباء للهوى كنت بدءا … وجنان الخلود بعض جناني