شمس النهار تغيبت من نورِهِ … وتطيِّب المسك الذكيُّ بسُورِهِ

والبدر ليس ضياؤه كضيائه … عند التَّمام ولا كعشر عشيرهِ

لسنا نشكُّ ولا يشك أخو حجىً … في أنَّ يوسف لم يكن بنظيرِهِ