شخُوصُ ولا ية ٍ كشخوصِ عزلِ، … على دَهَشٍ وعِزٍّ مثلِ ذُلِّ

و مجنونٌ يخلصُ بعدَ حبسٍ … وأقيادٍ، وسِلسِلَة ٍ وغُلّ

ولم تُقضَ الحُقوقُ ولا اقتَضاها … بتسليمٍ وتوديعٍ لخلّ

ولم أرَ قَبلَهُ رِيحاً عَصوفاً … مُجَسَّمة ً، وطُوماراً برَحلِ

و أحبسها سيسلوها سريعاً ، … ويَرجعُ خائباً يَرغو ويغلي

و وجهُ العزلِ يضحكُ كلَّ يومٍ … ويَطبزُ في قَفا الوالي المُدِلّ