رَسْمُ صَبْرِي في رَبْعِ شَوْقي مُحِيلُ … وَلرُوحي في سَيْلِ دَمْعي مَسِيلُ

قَدْ بَكَى لِي مِمَّا بَكَيْتُ العَذُولُ … وَرثى لي مما نحلتُ النحولُ

كلما قلتُ : قدْ تسليتُ عنهُ … قَالَ صَبْرِي: وَهِمْتَ فِيمَا تَقُولُ

أَنَا أَفْدِي مَنْ أَسْتَقِلُّ لَهُ رُو … حِي فِدَاءً، وَذَاكَ فيهِ قَلِيلُ

لِيَ وَصْلٌ بِوَصْلِهِ أَبَداً مُغْـ … ـرى ً وَهَجْرٌ عَنْ هَجْرِهِ مَشْغُولُ

إنْ تَذَكَّرْتُهُ فَشَوْقِي صَحِيحٌ … أوْ تناسيتهُ فصبري عليلُ

ليَ ليلانِ منْ دجى عارضيه … عرضاني للوعة ٍ ما تزولُ

وَسَقامَانِ مِنْ تَمَرُّضِ جَفْنَيْهِ … فَذا ظاهِرٌ وَهذا دَخِيلُ

ليَ ليلٌ أمدُّ منْ نفسِ العا … شقِ طولاً إذْ زارَ فيه الخليلُ

ما کعْتَنَقْنَا حَتّى کفْتَرَقْنا وَخفتا … نُ الدُّجَى عَنْ قَمِيصِهِ مَحْلُولُ

وَكَأَنَّ الهِلاَلَ تَحْتَ الثُّرَيَّا … ملكٌ فوقَ رأسهِ إكليلُ