رُبّ نَجيعٍ بسَيفِ الدّوْلَةِ انْسَفَكا … وَرُبَّ قافِيَةٍ غَاظَتْ بِهِ مَلِكَا

مَن يَعرِفِ الشّمسَ لم يُنكِرْ مَطالعها … وَيُبصِرِ الخَيلَ لا يَستكرِمِ الرَّمَكَا

تَسُرّ بالمالِ بَعضَ المَالِ تَمْلِكُهُ … إنّ البِلادَ وَإنّ العالَمينَ لَكَا