دخانها يؤنسني راقصا … مبتسما والجو باك عبوس

آنا أراه كالوشاح انطوى … ثم أراه شبه تاج العروس

يحمل ما تعجز عن حمله … شم الرواسي من هموم النفوس