خذني إليك قد حار نبضي في الهوى بين يديك
قد سال الورد دمعاً مراً شوقاً إليك
موتاً حياةً لا أبالي فقلبي لديك .. خذني إليك

أرتشف النور وأعتصر الرحيق من ثغر الشذى
يعانق روحي وردٌ أحمر فيه الردى
يا ضحكةً أشيح عنها ظل الندى .. خذني الييك

خُذني إليك إني ظلام يرتجى وجه الضحى
حنين هام كهمس سراب بوهم قضى
يسابق وهج صحوةٍ فيها الرجاء .. خذني إليك

هَبني السماء ملاك أضناه النوى ووأد الهوى
يعاند طيف لذةٍ فيها الحياة
ينتظر وعداً من زلالٍ فيه النجاة .. خذني اليك