أعانق في حجارتك السنينا … وأرفع بالقصائد ياسمينا

هو التاريخ في كفيك نهر … حنون يُلبس الدنيا حنينا

طلعت من البياض حمام شوق … يعانق في الهوى لحنا دفينا

حملت إليك حين كتبت عشقي … فأنت العشق ياشهباء فينا

لك الأيام ياشهباء سلوى … ونحن المبدعين العاشقينا

ففي حاراتك الدنيا تغني … ومن ماء المحبة قد سقينا

قصائدنا نحمِّلها قلوبا … وراح الوجد يسكننا جنونا

فأنَّا يمم العشاق وجها … تكونين الهوى بلدا أمينا