جوانحُنا نحو اللِّقاء جوانحٌ … ومقدارُ ما بينَ الدِّيار قريبُ

وتمضي اللَّيالي والتزاوُرُ معْوِزٌ … على الرغم منا إن ذا لغريبُ

فديتُكَ عجِّلْها العشيَّ زيارة ً … ولو مثل ما ردَّ اللحاظَ مُريبُ

وإنَّ لقاء جل عن ضرب موعدٍ … لأكرمُ ما يُهدي الأريب أريبُ