جمعت إلى البأس لين الطباع … وفي السيف لين وفيه المضاء

فكن قائدا أو فكن شاعرا … فحدك في حالتيه سواء