جزيتَ الطيباتِ أخاً لقومٍ … أخاً يا عروْ كنتَ لهمْ جماعاً

وَثَغْرٍ قَد شَهِدْتَ فلَمْ تُضِعْهُ، … و لولا ما شهدتَ لكانَ ضاعا

وَكَمْ منْ مَأزِقٍ جَلّيْتَ عَنْهُ … إذا كانَ الرّجالُ به رَعَاعَا

تخيرتِ المنايا يومَ زارتْ … نَوَاصِيَنَا تُقَمِّعُهَاانْقِمِّعُها