توقّ الأذى من كلّ رذلٍ وساقطٍ … فكَمْ قدْ تأذّى بالأراذلِ سَيّدُ

ألمْ ترَ أنّ الليثَ تؤذيهِ بقة ٌ … وَيأخُذُ منْ حَدّ المُهَنّدِ مِبرَدُ