تعلمتُ خطّ الرملِ لما هجرتمُ … لعلّي أرَى فيه دليلاً على الوَصلِ

وَرَغَّبَني فيهِ بَياضٌ وَحُمرَة ٌ … عهدتُهما في وَجنَة ٍ سَلَبَتْ عَقلي

وقالوا طريقٌ قلتُ ياربّ للقا … وقالوا اجتماعٌ قلتُ يا رَبّ للشّملِ

فأصبحتُ فيكم مثلَ مجنون عامرٍ … فلا تنكروا أني أخطّ على الرملِ