أمشي وحيدة على أرض المطار وسعيدة…

لم يودّعني أحد في المطار السابق،

ولا ينتظرني أحد في المطار الآتي،

وما من مخلوق يتبعني.

وحده موظف الأمن في المطار يسألني : ما اسمك؟

اسمي الحرية… الحرية…