بوجرة َ أطلالٌ تعفتْ رسومها، … وَأَقْفَرَ مِنْ بَعْدِ الأَنِيسِ قَدِيمُها

تلوحُ على طولِ الزمانِ عراصها، … كما لاحَ في كفِّ الفتاة ِ وشومها

وقفتَ بها، والعينُ شاملة ُ القذى ، … كعينٍ طريفٍ ما يجفُّ سجومها

فذلك هاجَ الشوقَ من امّ نوفلٍ، … وذكرى لنفسٍ جمة ً ما تريمها

فقد ادركتْ عندي من الودّ فوق ما … تمنتْ بغيبٍ، أو تمنى حميمها

وَإنْ قَاسَمَتْ في وُدِّهِ، ذَهَبَتْ بِهِ … جميعاً، ولم يرجعْ بشيءٍ قسيمها