بنَفسي مَن يُعذّبُني هَواهُ، … كـذاكَ وليسَ لي أمَـلّ سـواهُ

يَتيهُ على العِبادِ بحُسنِ وَجْهٍ، … وشَـعْـرٍ قـدْ أُطيـلَ على قَـفـاهُ

وأصْداغٍ يُرَصّفُها أميري … على خَـدٍّ تـــلألأ وَجْـنَـتــاهُ

بَـراهُ لله مِـن ذَهـبٍ ودُرٍّ ، … فأحْـسَـنَ خَـلْـقَـهُ لمّـا بَـراهُ

فلمّا خَطّهُ بَشراً سَوِيّاً، … حَذا حُورَ الجنانِ على حِذاهُ