بشراك يا ميشال نجلك قد بدا … في وجنة العلياء كالتوريد

يحكي الهلال جبينه حسنا وان … ناغيته فكبلبل غريد

شمل الجميع البشر يوم عماده … فكانه ببهاه يوم العيد

سيكون مثل ابيه مرفوع اللوا … ومعززاً ومن الرجال الصيد

فاقرأ بصفحة وجهه آي الزكا … فكجان لم يظفر اب بوليد

واستغن في نغماته عن لحن داودٍ … وعن نغمات شدو العود