باحَ بما قدْ كتما … لَمَّا جَرَى الدَّمْعُ دَمَا

رماهُ ريمٌ فأصا … بَ القَلْبَ مِنْهُ إذْ رَمَى

وَاحتجَّ في قتلتهِ … بِأَنَّهُ مَا عَلِمَا

يَا مَعْشَرَ النَّاسِ أَمَا … ينصفني منْ ظلما ؟

علمَ سقمُ طرفهِ … جِسْمِيَ مِنْهُ سَقَما

فَسُقْمُ جِسْمِي في الهَوَى … منْ طرفهِ تعلما

لَوْ قِيلَ لِي: مَا تَشْتَهِي؟ … مخيراً محكما

لقلتُ : أنْ ألثمهُ … نَحْراً وَخَدّاً وَفَما

قَالُوا لَهُ بِأَنَّهُ … في هجرهِ قدْ أثما

حَلَّلَ في هِجْرَانِهِ … لي في الهوى ما حرما

كمْ عاشقٍ قابلهُ … يبكي عليهِ ندما