العلمُ، كالقُفل، إن ألفيتَهُ عَسِراً، … فخلّه، ثمّ عاودهُ لينفتحا

وقد يخونُ رجاءٌ، بعد خِدْمَتِهِ، … كالغرب خانتْ قواه، بعدما مُتحا