الزهور والورد شتلوها جوة قلبي
عشان حبيبي تذكراو ديمة عندي

حبيبي يعلم ذكراهو خالدة عندي
وطيف خيالو متي إمتي غاب عني
ثم أجتمعنا في تأني وفي تمني
ثم أفترقنا وكأني وكأني

فيا صحابي يكفيني صنت عهدا”
من المودة وجزاي كان صدا
الجور تفشي والهجران تبدا
الحب تولي والاخلاص تعلا

ترِك حمامة تخبرني بي هياما
تقولي اصبر في العجلة النداما
فكم صبرنا وكم كم كم الي ما
تطير عقولنا تخبرنا بالغماما

حبيبنا شرف أخذني في قدومو
عرفني مزعج وتدلي من نجومو
بأيه يثبت انو وحات عيونو
اخلاصو ظاهر وياربي لي تصونو

الزهور والورد شتلوها جوة قلبي
عشان حبيبي تذكارو ديمة عندي