الحمد لِلَّهِ حتى ينْفَد العَددُ … يُشْتاقُ غيري ولا يشتاقني أحدُ

خان الزمان فأعددتُ الكرامَ له … فمن أُعِدُّ إذا ما خانت العُددُ

والحمد للَّهِ أعلاني وشرفني … حتى تعاليتُ أن تُسدَى إليَّ يدُ

لِلْعُرف نحو أُناسٍ مسلك صَبَبٌ … ومسلكُ العرف نحوي مسلك صَعَدُ