اخليل اهنأ بالبنين فانهم … مثل البدور وجوههم تتشعشع

جوزف وهو كبيرهم سيكون ذا … حزمٍ يرد به الخطوب ويدفع

ورياض حليته النجابة والنهى … واليه ينتسب الذكاء وينزع

وكمثله سيكون عادل وهو قد … بلغ البلاغة وهو طفل يرضع

وصغيرهم حسان فهو بمهده … ما زال طفلاً كالحمامة يسجع

ولدعد وجه بالجمال مبرقعٌ … ان اسفرت ما للغزالة مطلع

وكمثلها جاءت شقيقتها التي … ناديك بات بنشرها يتضوع

داموا ودمت معززاً ومؤيداً … ولهم معين من نداك ومنجع