إِذا ما البَخيلُ ثَوى في الثَرى … خَرِي وارِثوهُ عَلى حُفرَتِه

هَوانُ البَخيلِ عَلى أَهلِهِ … هَوانُ قُعَيسٍ عَلى عَمَّتِه