إن كنت من شيعة الهادي أبي حسن … حقا فاعدد لريب الدهر تجفافا

إن البلاء مصيب كل شيعته … فأصبر ولا تك عند الهم مقصافا