إلَيكَ عَنّي وَدَعْني … الغَدْرُ لا أرْتَضيهِ

أرَدْتَ تَغْييرَ خُلْقي … أُفٍّ لِمَا سُمْتَنيهِ

فَلا جَزَى الله خَيراً … يوماً عرفناكَ فيهِ