أُنْسٌ غرِائِرُ ما هَمَمْنَ بِرِيبَة ٍ … كظباءِ مكة ِ صيدهنَّ حرامُ

يُحْسَبْنَ من لِين الحدِيثِ زوانِياً … ويصدهنَّ عن الخنا الإسلامُ