أَمْسَى شَبَابُكَ عَنَّا الغَضّ قَدْ حَسَرَا … ليتَ الشَّبابَ جديدٌ كالَّذي عبرا

إنَّ الشَّبابَ وَأَيَّاماً لَهُ سَلَفَتْ … وَلَّى ، وَلَمْ أقْضِ مِنْ لَذَّاتِهِ وَطَرَا

أَودى الشَبابُ وَأَمسَت عَنكَ نازِحَةً … جُملٌ وَبُتَّ جَديدَ الحَبلِ فانبَتَرا