أَرح قَلبَك الخَفّاقِ من شَقوَةِ الهَوى … فَكُلُّ هوىً بُؤسُ الحَياةِ يراوِحُه

إِذا النِسر لم يجثم وَقد ظَلَّ صاعِداً … يحلّق في الأَجواءِ تَبرى جَوانِحُه