أيَسمَعُ خالقي منّي دُعاءً، … فأصبِحَ، في كِياني، مُستَقيلا

كأنّ العالمينَ صُلُوا هَجيراً، … فَما يُلفي بهِ أحَدٌ مَقيلا

لقَد جرّبتُ حتى لم أُصَدّقْ … حَديثاً، عن قريبِ مدّى نَقيلا

إذا صَلَّوْا فصلّ، وعِفَّ وابذُلْ … زكاتَكَ، واجتَنِبْ قالاً وقيلا

ولا تُرْهِفْ مُدًى لعبيطِ نَحضٍ، … ولا تَشْهَرْ على قِرْنٍ صقيلا

إذا جالَستَهُمْ، فأقَلُّ شيءٍ … تَجرُّ بذاكَ أن تُدْعى ثَقيلا