أنا في القربِ والنوى … لكَ قَلبي مُلاحِظُ

وكمَا قَد عَهِدْتَني … أنَا للوُدّ حَافِظُ