أَمُنْصَدِعٌ قَلبي مِنَ البَيْنِ كُلَّمَا … تَرَنَّمَ هَدّالُ الحَمَامِ الهواتفِ
سَجَعْنَ بِلَحْنٍ يَصْدَعُ القلبَ شَجْوُهُ … على غير عِلْمٍ بافترَاقِ الأَلايفِ
ولو نِلْتُ منها ما يُوازَن بالقَذَى … شفى كلَّ داءٍ في فؤادي حالفِ