ألم تَرَنِي وَيَحْيَى قَدْ حَجَجْنَا … وكانَ الحجُّ من خَيْرِ التجاره

خرجْنا طالبَي خير وبر … فمال بنا الطريق إلى زراره

فعاد الناس قد غنموا وحجوا … وأُبْنَا موقَرَيْن من الخَساره