ألا من مبلغٌ عنّي ابنَ شبلي … رسائلَ ضمنها خزيٌ وعارُ

قصيميٌّ عَدِمْتَ العقل يوماً … ويوماً شمّريٌّ مستعار

وجنيٌّ إذا ما جُنَّ ليلٌ … وإنسيٌّ إذا ضاء النهار

ذهبت مولياً خدعاً ولؤماً … فلم يلحق بمذهبك الغبار

كما ذهب الحمار بأمّ عمرو … فلا رجعت ولا رجع الحمار