ألا في سبيلِ الله ذاكَ الدمُ الغالي … وللمجدِ ما أبقى من المثل العالي

وبعضُ المنايا هِمّة ٌ من ورائِها … حياة ٌ لأَقوامٍ، ودُنيا لأَجيال

أعينيَّ، جودا بالدموع على دمٍ … كريمِ المُصَفَّى من شبابٍ وآمال

تناهَتْ به الأَحداثُ من غُربة ِ النَّوَى … إلى حادثٍ من غُربة ِ الدهرِ قتّال

جرى أُرجُوانيّاً، كُمَيْتاً، مُشَعْشَعاً … بأَبيضَ من غِسْل الملائِكِ سَلْسَال

ولاذ بقُضبانِ الحديدِ شَهيدُه … فعادتْ رفيفاً من عيونٍ وأطلال

سلامٌ عليه في الحياة ِ، وهامداً … وفي العُصُرِ الخالي، وفي العالَمِ التالي

خَليلَيَّ، قُوما في رُبَى الغربِ، واسقيا … رياحينَ هامٍ في التراب، وأوصال

من الناعماتِ الراوياتِ من الصِّبا … ذوت بينَ حِلٍّ في البلاد وتَرحال

نعاها لنا الناعي، فمال على أَبٍ … هَلوعٍ، وأُمٍّ بالكنانة ِ مِثكال

طَوَى الغربَ نحوَ الشرقِ يعْدُو سُلَيْكُهُ … بمضطربٍ في البرِّ والبحر، مرقال

يُسِرُّ إلى النفس الأَسَى غيرَ هامسٍ … ويلقي على القلبِ الشَّجى غيرَ قَّوال

سماءُ الحمى بالشاطئينِ وأرضه … منانحة ُ أقمارٍ، ومأتمُ أشبال

تُرَى الريحُ تدرِي: ما الذي قد أعادهَا … بساطاً، ولكن من حديدٍ وأَثقال؟

يُقِلُّ من الفِتْيَانِ أَشبالَ غابة ٍ … غُداة ً على الأَخطار رُكَّابَ أَهوال

ثَنَتْهُ العوادي دونَ أُودِينَ، فانثنَى … بآخَرَ من دُهْمِ المقاديرِ ذَيّال

قد اعتنقا تحتَ الدّخانِ كما التقى … كَمِيّان في داجٍ من النقْعِ مُنجال

فسبحانَ منْ يرمي الحديدَ وبأسه … على ناعم غضٍّ من الزهر منهال

ومنْ يأخذُ السارين بالفجرِ طالعاً … طلوع المنايا من ثنَّيات آجال

ومَن يَجعلُ الأَسفارَ للناس هِمّة ً … إلى سفرٍ ينوونه غير قفَّال

فيا ناقليهم، لو تركتم رفاتهم … أقام يتيماً في حِراسة ِ لآلِ

وبينَ غَريبالْدي وكافورَ مَضْجَعٌ … لنُزَّاعِ أَمصارٍ على الحقِّ نُزَّال

فهل عَطَفتْكم رَنّة ُ الأَهْلِ والحِمَى … وضَجَّة ُ أَترابٍ عليهم وأَمثال؟

لئن فاتَ مصراً أن يموتوا بأرضها … لقد ظَفِرُوا بالبَعْث من تُرْبِهَا الغالي

وما شغلتهم عن هواها قيامة ٌ … إذا اعتلَّ رهنُ المحسينِ بأشغال

حملتم من الغرب الشموسَ لمشرقٍ … تَلَقَّى سناها مُظلماً كاسِفَ البال

عواثرَ لم تبلغْ صباها، ولم تنلْ … مداها، ولم توصلْ ضحاها بآصال

يطافُ في الأعناقِ تترى زكية ً … كتابوتِ موسى في مَناكب إسْرال

ملفَّفة في حلَّة ٍ شفقية ٍ … هِلالية ٍ من راية النيلِ تمثال

أَظَلّ جلالُ العلم والموتِ وَفدَها … فلم تلقَ إلا في خشوعٍ وإجلال

تُفارِقُ داراً من غُرورٍ وباطِلٍ … إلى منزل من جيرة ِ الحقِّ محلال

فيا حلبة ً رفَّتْ على البحر حلية ً … وهزّتْ بها حُلوانُ أعطافَ مُختال

جرتْ بين إيماضِ العواصمِ بالضُّحى … وبينَ ابتسامِ الثَّغرِ بالموكِبِ الحالي

كثيرة َ باغي السبقِ لم يُرَ مِثلُها … على عهدِ إسماعيلَ ذي الطَّوْلِ والنال

لكِ الله، هذا الخطبُ في الوهم لم يقع … وتلك المنايا لم يكنَّ على بال

بَلَى ، كلُّ ذي نَفسٍ أَخو الموتِ وابنُه … وإن جَرّ أَذيالَ الحداثة ِ والخال

وليس عجيباً أن يموتَ أخو الصِّبا … ولكن عجيبٌ عيشهُ عيشة َ السالي

وكلُّ شبابٍ أو مشيبٍ رهينة ٌ … بمُعترِضٍ من حادثِ الدهرِ مُغتال

وما الشيبُ من خَيْلِ العُلا؛ فارْكَبِ الصِّبا … إلى المجدِ ترْكَبْ مَتْنَ أَقدرِ جَوّال

يَسُنُّ الشبابُ البأْس والجودَ للفتى … إذا الشيبُ سنَّ البخلَ بالنفس والمال

ويا نشأ النيلِ الكريمِ، عزاءَكم … ولا تذكروا الأَقدارَ إلا بإجمال

فهذا هو الحقُّ الذي لا يرُدُّه … تأفُّفُ قالٍ، أو تلطُّفُ محتال

عليكم لواءَ العلم، فالفوزُ تحتهُ … وليس إذا الأَعلام خانت بخذَّال

إذا مالَ صفٌّ فاخلفوه بآخَرٍ … وَصولِ مَساعٍ، لا ملولٍ، ولا آل

ولا يصلُحُ الفِتيانُ لا علمَ عندَهم … ولا يجمعون الأمرَ أنصاف جهَّال

وليس لهم زادٌ إذا ما تزودوا … بياناً جُزَاف الكيل كالحَشَفِ البالي

إذا جزعَ الفتيانُ في وقعِ حادثٍ … فمَنْ لجليلِ الأَمرِ أَو مُعْضِلِ الحال؟

ولولا معانٍ في الفدى لم تعانهِ … نفوسُ الحواريِّين أو مهجُ الآل

فَغَنُّوا بهاتيك المصارعِ بينَكم … ترنُّمَ أبطالٍ بأيام أبطال

أَلستم بَني القومِ الذين تكبَّروا … على الضربات السّبعِ في الأَبدِ الخالي؟

رُدِدْتُم إلى فِرْعَوْنَ جَدّاً، ورُبما … رجعتم لعمٍّ في القبائل أو خال

يديرها الحب – اسما لمنور

يديرها الحب يخلي لعقول طايشة شوق فالقلوب به العشاق عايشة ركبني الموج و طيرني فوق السحاب شربني الفرحة آ يمة فكاس لعذاب يا لالة عليه يا سيدي عليه بو عيون…

قوس – فهد بن فصلا

يا حبيبي حط قوس وحط بعده قوس واكتب اسمك واسرق احبك من شفاهي وابتسم والعب على المسحوب والمنكوس انت في وجهي عن الضيقة وفي جاهي العذارى من جمالك وضعهم محيوس…

جبار – بلقيس

قلبي لما بدو يقسى جبار دمو بارد ما عندو حدا غالي لما بلحظة بياخد هيدا القرار بلغيك بمحيك و بشيلك من بالي انا يمكن قلبي طيب وهيدا عيبي دغري بأمن…

حسب مزاجي – مصطفى الربيعي

مسوي نفسي مغمض ومو شايف … حسب مزاجي معدي ياما سوالف لأن إذا أركز بهاي العالم … يعني أعيش العمر كله خايف ضحكاتي ما جايبها من جيب أحد … لا…

لمحته – عبدالمجيد عبدالله

لمحته و ارتعش قلبي و ضاعت منّي انفاسي ‎عيوني ماهي عيوني ..عَمَتها قوة احساسي أصدّ و مشهده باقي ‎من اللي وقّف الصورة ..و خلاّها على طيفه ‎من اللي سلّمه روحي…

جاكم الرد – أسماء بسيط

انت النفس وكل ما املك من شعور لا ما اصدق في حبيبي وجاكم الرد شوف السما و شلون باين بها النور تشبه علاقتنا و ما لحبنا حد يبقى بقلبي تراه…

استر جروحي – بدر العزي

جيت قلبي في يديني واللي باقي من سنيني قرت بشوفتك عيني خذني ولملم حطامي ضمني واستر جروحي خفف آلامي ونوحي هد خفاقي وروحي جيت لك تايه وضامي بختصرها وبصراحه طلتك…

اعتذر لك – عبدالمجيد عبدالله

كله إلا انت تزعل .. يامدور رضاي أعتذرلك ولا أسأل .. عن وش اخطيت فيه إيه مخطي ونادم .. واعتذر عن خطاي وابشر بكل ما تامر عيونك عليه تبتسم لي…

تبغى عيوني – بدر العزي

لبيك لبى روحك .. ياكلّي تدلل و روحي لك .. مرهونه تبغى عيوني خذها .. يا خلي تفداك روح العاشق .. و عيونه تصحى و تصحى الدنيا .. لعيونك ..…

برضه بتوحشني – أنغام

جربت فراقك مش نافع وماحدش نساني انا قلبي في بعدك بقي عايش بيقاسي وبيعاني انتي اللي بجد وحشتيني وغيابك عني دا علي عيني ب رجوعك روحي حاترجع تاني وأنا برضه…

ادلع عليك – وعد

تدري بي اتدلع عليك عليك بأسوق الدلع اتظاهر ان قلبي نسيك وانت بمزحي تنخدع ربي بحبي مبتليك وقلبي معاكم منشلع يدري بي ان مالك شريك ربي السماوات السبع من كثر…

هي فترة – محمد بن غرمان وفهد بن غرمان

يالله عادي هي فتره وراح تمشي غصب عنا وارجع انا اقوا والوعد بعد سنه لاحيانا ربي راح تدري منهو الاقوا انا كنت اجاملك لين انصدمت بوضعي اللي كان لاسواء والهوا…

ممنوع التجول – راشد الماجد

ش الله بلانا فيه .. والله ابتلشنا .. ملينا من البيوت .. ومنها طفشنا .. يوم التباعد صار .. ما شفنا أي زوار .. كل شي برا البيت .. مره…

ملل حبك – عبدالمجيد عبدالله

ملل حُبك و احتاجك تجددني تغيرني وتحيي شي فيني مات ملل حُبك تعاتبهم تحاسبهم تعدي لي انا بالذات كابر خالف ظنوني. تسلط فكك عنادي اجيك .. إبعد ..اكسر خاطري عادي…

انا المخطي – بندر بن عوير

غلطة عمري حبيته ودللته وواسيته انا المخطي وانا الندمان انا المجني وانا الجاني حزين وتايه وحيران انا من جرح للثاني ابحكي كان ويا ما كان وفات العصر وآواني وحتى اللي…

عاتب ولوم – نانسي عجرم

ماهي كانت تخلص أهي بابتسامة حلوة ورايقة وانسينا العند حبة وسبنا مشاعرنا سايقة أكيد هتسرح لو ثانية في ذكرى حلوة ما بينا أكيد هتلمح في عينيا نظرة حب صادقة عاتب…

نصاب – ماجد المهندس

انته اللي قلبك صاب وانا اللي قلبي تصاب مكنتش اعرف ان فيه في الحب ناس قلبها نصاب لدرجة اني ولاحسيت ولاتخيلت ولاشكيت واستوليت على كل مشاعري عادي فكل هدوء اعصاب…

انت صدمه – عبدالله ال مخلص

كم مره قلت لك ايه احبك واعشقك حب ماهو حب عادي حب عادي وينك اوين الوعود احتري ليتك تعود وانت شخص ماهو عادي ماهو عادي انت عني مبتعد روحت مني…

وشي الحقيقي – شيرين

وبتسألوني أنا مين في دول وأنا بعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول أنا ده وده وأنا ده وده أنا كل دول وبتسألوني بتسألوني أنا مين في دول وأنا هعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول…

مليت – أصالة

مليت من كثر الجفا والتباعد واقول ذا حظي وانته نصيبي يا نجم شع النور في الليل صاعد يا كم تخادعني ولا من مجيبي ادميت في خل مدى الدهر جاعد كل…