أغارَتْ عليهمْ خُيولُ الزّمانِ، … كأنّ خُيُولَهُمْ لم تُغِرْ

وقد كانَ يَرْكَبُها طِفلُهُمْ، … حَليفَ الرَّضاعِ، ولم يَتّغِر

ومَنْ يَدْفعُ القَدَرَ الأوّليّ، … إذا فَمُهُ لأِكِيلٍ فُغِرْ؟

لقد غَرّني أمَلٌ في الحَياةِ، … كأني بما يَفعَلُ الدّهرُ غِرّ