أصْبَحَتُ قَدْ نَزَلَتْ بحَمزَةَ حَاجَتي، … إنّ المُنَوَّهَ بِاسْمِهِ المَوْثُوقُ

بِأبي عُمارَةَ خَيرِ مَنْ وَطىءَ الحَصَى، … زَخَرَتْ لَهُ في الصّالِحينَ عُرُوقُ

بَينَ الحَوارِيّ الأغَرّ وَهاشِمٍ، … ثُمّ الخَلِيفَةُ بَعْدُ وَالصّدِّيقُ