أُشَرّقُ أمْ أُغَرّبُ يا سَعيدُ، … وَأُنْقِصُ مِنْ زَماعي، أمْ أزِيدُ

عدَتني، عن نَصِيبينَ، العَوَادي، … فنجحي أبْلَهٌ فيهَا، بَليدُ

أرَى الحِرْمَانَ أبْعَدُهُ قَرِيبٌ … بهَا، وَالنُّجْحَ أقْرَبُهُ بَعِيدُ

تَقَاذَفُ بي بِلادٌ عَنْ بِلادي، … كَأنّي بَيْنَهَا خبر شَرُودُ

وَبالسّاجورِ، من ثُعَلِ بنِ عَمروٍ، … صَنَاديدٌ مِنَ الفِتْيَانِ صِيدُ

إذا سَجَعَ الحَمامُ هُناكَ قالوا، … لفَرْطِ الشّوْقِ، أينَ ثوَى الوَليدُ

وَأينَ يَكونُ مُرتهن بِدَهْرٍ، … شَرِيدٌ في حَوَادِثِهِ، طَرِيدُ

وَخَلّفَني الزّمَانُ عَلى أُنَاسٍ، … وُجُوهُهُمُ وَأيْديهِمْ حَدِيدُ

لَهُمْ حُلَلٌ حَسُنّ، فهُنّ بِيضٌ، … وَأفعال سَمُجنَ، فهُنّ سُودُ

وَأخْلاقُ البِغالِ، فكُلَّ يَوْمٍ … يَعِنُّ لبَعضِهِمْ خُلُقٌ جَدِيدُ

وَأكثرُ مَا لسائِلِهِمْ لَدَيْهِمْ، … إذا ما جَاءَ، قَوْلُهُم: تَعُودُ

وَوَعدٌ ليسَ يُعرَفُ من عبوسِ انْـ … ـقِباضِهِمِ، أوَعْدٌ أمْ وَعِيدُ

أُنَاسٌ، لَوْ تَأمّلَهُمْ لَبيدٌ، … بكَى الخَلَفَ الذي يشكو لَبيدُ

ألا لَيتَ المَقادِرَ لمْ تُقَدِّرْ، … وَلمْ تكُنِ الأحاظي وَالجُدُودُ

فأنْظُرَ أيُّنَا يُضْحي، وَيُمْسِي … لَهُ هَذي المَوَاكبُ، وَالعَبيدُ

فَلَوْ كانَ الغِنَى حَظّاً كَرِيماً، … لأخْطأهُ النّصَارَى وَاليَهُودُ

وَلَكِنّ الزّمَانَ زَمانُ سُوءٍ، … سِجالُ الأمْرِ يَفعَلُ ما يُرِيدُ

فأسْعَدُهُ عَلى قَوْمٍ نُحُوسُ، … وَأنْحَسُهُ عَلى قَومٍ سُعُودُ