أرض بلادي.. كنتُ في وعيها

وكنت نجواها وأعماقها ،

أَبدؤُها ، أعيدُها في دمي

وفي فمي

براعماً ، أوديةً ، أحجرا ،

أنقلها للورى ،

رسالةً تُريه ما لا يُرى .

أرض بلادي قصّةٌ لم تزل

تقلبُ كفُّ الكون أوراقها ،

تحملُها الشمس ، فإن أغْلِقتْ

آفاقُها ، تفتحُ آفاقَها …

خلاّقتي ، فأيّ شيءٍ أنا

إن لم أكن بالحبِّ خَلّاقَها.