أترى تلك الأعاريض التي … فرقت أبياتها شطرا فشطرا

أترى الترصيع في أسواقها … بالطلى سحما وبالأرؤس حمرا

أترى التدبيج في ألوانها … معقبا من بيضها زرقا وعفرا

أترى الخالد من أطلالها … كيف يطوى بعد أن ينشر نشرا

أترى الوري بلا تورية … ناسخا تاريخها عصرا فعصرا

كم مقام عطلت زينته … زانه في العين أن يصبح إثرا

كم كتاب برزت أحرفه … ساطعات ولسان النار يقرا

كل قصر متداع شيدت … بعده هازئة الأنوار قصرا

كل برج مترام حفرت … بعده في عمق الظلماء بئرا

كل كتر في المباني رفعت … فوقه سخرية الشعلول كترا

هوت العقبان عن أنصابها … وغذا منها اللظى رخاونسرا

وترامت شعل طائرة … قد ترى عصفورها يصطاد صقرا

وترى منها فراشا ناحلا … يضرب الباشق أو يهدم وكرا

وترى منها هلاما بشعا … غائلا فرخا ولا يرحم ظئرا

ويح روما تزدهي ذاكية … وعيون الليل بالرحمة شكرى

لم يجد نيرون أبهى فلجا … من تشظيها ولا أعذب ثغرا

لا ولم يفعمه بشرا حدث … كالذي أفعمه إذ ذاك بشرا

غاية الإضحاك ما ألفاه من … فزع الصالين يبغون مفرا

والإشارات التي يبدونها … في تعاديهم إلى يمنى ويسرى

كرعال الجن رقصا في اللظى … والمجانين مناباة وهترا

رب عار بقروح يكتسي … وبتول تحت ستر الوهج تعرى

وهزيم وثبت أعينه … وضرير متلو حيث قرا

ونحيف بات ظلا واجفا … وضليع مات تحت الردم هطرا