أبا شادي وكنت لنا حليفاً … نجرد للجهاد شديد بأسك

أتهدم طول يومك ما بنته … يداك من المعاقل طول أمسك

أما ترعى ذمام الحرب يوماً … فتبعثها لقومك أو لنفسك

أترضى أن تطير إذا التحمنا … ملايين الرؤوس لأجل رأسك

مكانك إننا لأولو رجاءٍ … نصول به وأنت صريع يأسك