آلَ تَمِيمٍ ألاَ لله أُمُّكُمُ … لَقَدْ رُمِيتُمْ بإحدى المُصْمَئِلاّتِ

فاستَشعِرُوا بثِيابِ اللّؤم وَاعتَرِفُوا … إنْ لمْ تَرُوعُوا بَني أفَصَى بغارَاتِ

وَتَقْتُلُوا بِفَتى الفِتْيَانِ قَاتِلَهُ، … أوْ تُقْتَلُونَ جَميعاً غَيرَ أشْتاتِ

لله دَرُّ فَتىً مَرّوا بِهِ أُصُلاً، … مُهَشَّمَ الوَجْهِ مَكْسُورَ الثَّنِيّاتِ

رَاحُوا بأبْيَضَ مثلِ البَدرِ يَحمِلُهُ … غُتْمُ العُلُوجِ بِأقْيَادٍ مُذِلاّتِ