يا فتنة ً عرَضَتْ لي بعد ما عَزَفَت … نفسي عن اللهو واقتاد الهوى رسني

هلاَّ، ولَيلَيِ غرْبيبُ وأنُجمه … غَوارب، وَشبابي ناضِرُ الغُصن