وسربِ عذارى منْ ربيعة ِ عامرٍ … تشابهَ منها العقدُ والدَّمعُ والثّغرُ

وفيهنَّ مقلاقُ الوشاحِ إذا مشتْ … وَأَثْقَلهَا الرِّدْفانِ خَفَّ بِها الخَصْرُ

أقولُ لها واللَّيلُ مدَّ رواقهُ … علينا ولمْ يهتكْ جوانبهُ الفجرُ

وَقَدْ َسفرَت عَن وَجْهها فَتَمَزَّقَتْ … دجاهُ ولكنْ ردَّ ظلمتهُ الشَّعرُ:

خذي رمقي إنْ رمتِ قتلي فإنَّهُ … بَقِيَّة ُ ما أبْقاهُ حُبُّكِ وَالهَجْرُ