مولايَ وافاني الكتابُ الذي … ذكرتَ فيهِ ألمَ البعدِ

فكلُّ ما عندكَ من وحشة ٍ … فإنه بعضُ الذي عندي

ما حلتُ عن عهدٍ ولا خنتُ في … وُدّي وَما قصَّرْتُ من جُهدي