مَنْ يُبْلِغُ الخِنْزِيرَ عَنّي رِسَالَةً، … نُعَيْمَ بنَ صَفْوَانٍ، خَليعَ بَني سَعدِ

فَما أنتَ بالقارِي فَتُرْجَى قِرَاتُهُ، … ولا أنتَ إذ لم تَفْرِ بالفاسِقِ الجَلْدِ

وَلَكِنَّ حِيرِيّاً أصَابَ نَقِيعَةً، … فَزَعْزَعَها في سَابِرِيٍّ وَفي بُرْدِ