من كان يبكي الشباب من جزعٍ … فلستُ أبكي عليه من جزعِ

لأن وجهي بقبح صورته … مازال بي كالمشيب والصلعِ

أشبَّ ما كنتُ قط أهرمَ ما … ـتُ فسبحان خالق البدعِ

إذا أخذت المرآة سلمني … وجهي وما مُتُّ هول مطَّلعي

شعفتُ بالخرَّد الحسان وما … يصلح وجهي إلا لذي ورعِ

كي يعبدَ اللَّه في الفلاة ِ ولا … يشهد فيها مساجدَ الجُمَعِ

مستفعلنٌ فاعلن فعول … مستفعلنٌ فاعلنٌ فعول