لعمري لقد غالبت نفسي على الهوى … لتسلى فكانت شهوة النفس أغلبا