بتذكرك كل ما تيجي لتغيّم وجهك بيذكّر بالخريف

بترجع لي كل ما الدني بدها تعتم

مثل الهوأ اللي مبلّش عَ الخفيف

القصة مش طقس يا حبيبي هاي قصة ماضي كان عنيف

بس هلق ما بتذكر شكل وجهك بس بذكر قديش كان أليف

بعده أليف .. وبعدك ظريف بعدو بيعنيلك مثل الخريف

خبرني إن .. بعدك بتحن ما بعرف ليش عم بحكي ولا كيف

يمكن لا لا… صاروا بعاد وهوْ حكياتي .. هوْ حكي ا ولاد

لكن كاه ما عم يمنع اشتقلك ما دام كل سنه في خريف