الله يبيحك سوّ بي ما تريده

لا محرجك بديه ولا طالبٍ ثار

خلّص علي من هالحياة الزهيدة

الموت راحة من تفاكير وأمرار

القلب يتعب من عشيرٍ يكيده

دقّه يزيد وللخطر يعطي إنذار

يا غالية لأجلك كتبت القصيدة

فيها البداية والنهاية والإسرار

من الجروح المبطيه والجديدة

فيها العجايب والمصايب والأضرار

سمحت أنا يا قاسيه يا عنيدة

دنيا بها شرواك مالي بها كار

أن مت أنا جثة غرامٍ شهيدة

يشفع عذاب الحب عن وهج النار

خطّي على قبري وفاته فريدة

قولي تحمل من عنا الحب وانهار