أرُدُّ الطَّرْفَ مِن حَذَري عليْهِ، … وَأمنَحُهُ التّجنّبَ، والصّدُودا

و أرصدُ غفلة َ الرقباءِ عنهُ ، … لتسرقَ مقلتي نظراً جديدا